مؤسس شركة “فيسبوك” مارك زكربيرغ يحب الركض حول أنحاء العالم، لكن هرولته في العاصمة الصينية بكين هي ما أثارت الضجة مؤخراً.
إذ قام زكربيرغ بالجري في ساحة تيانانمن، صباح الجمعة، ونشر صورة منها عبر حسابه في فيسبوك.
البعض انتقد ربط زكربيرغ نفسه بإحدى الرموز التابعة للأنظمة الاشتراكية، وآخرون انتقدوا خروجه للجري بالشوارع دون ارتداء قناع للوقاية من التلوث الجوي الذي تشتهر به العاصمة الصينية.
هنالك من انتقد تصرف زكربيرغ واتهمه بـ “مجاملة” الحكومة الصينية، لكي تسمح للموقع بالعمل من الدولة التي يمكن أن تفتح سوقاً هائلاً من المستخدمين.
ورغم أن هذه المرة ليست الأولى التي ينشر فيها زكربيرغ تعليقاً أو صورة من الصين، إلا أن المرة السابقة كانت عندما نشر صورة لنفسه خلال إلقائه محاضرة بإحدى الجامعات المحلية بلغة المندرين الصينية.
ويأتي نشر زكربيرغ لصوره خلال الركض، ضمن خطة جري لميل واحد باليوم هذا العام.
الانتقادات تأتي وسط جو مشحون بين فيسبوك والصين، خلال بحث الشركة عن سوق في البلاد، فقد أعلنت “فيسبوك” عن إجراء تغييرات لتطبيقها المستخدم عبر أنظمة تشغيل “أندرويد” ليتمكن المستخدمون في الصين من التواصل بالشبكة الاجتماعية.