سكينة حما

تم ضبط ازيد من 620 كيلوغراما من اللحوم الفاسدة, والتي تم حجزها من طرف لجنة اقليمية للحفاظ على الصحة بمدينة تطوان, واكدت هذه اللجنة ان هذه اللحوم الفاسدة ذبحت بطريقة سرية, ولم تخضع لاي عامل من عوامل المراقبة وخاصة من طرف لجنة الصحة .
وقد فتحت السلطات المحلية تحقيقا حول الموضوع, بعد ان جاءت اللجنة في وقت غير متوقع وغير معلوم وضبطت كمية كبيرة من اللحوم, وقد غاب الختم الطبي البيطري عليها, وقد استمعت السلطات المحلية لاقوال صاحب المجزرة والعاملين فيها.
وقد حمل بعض المواطنين المسؤولية الكاملة الى اللجنة المختصة في هذا الامر, والسبب الوحيد هو غياب المراقبة والتعاطي لهذه الظاهرة من طرف اصحاب المجازر اصبح امرا مخوفا, والمستهلك هو المتضرر الوحيد من عملية الذبيحة السرية, والتي يمكن ان تؤدي بحياته للهلاك بسبب هذا التصرف .