عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرج اليوم المئات من شباب وسكان مدينة تارجيست شمال المغرب، إلى شوارع المدينة رافعين الرايات المغربية، ومرددين شعارات تندد بالتصريحات المستفزة التي أدلى بها “بان كي مون” مؤخرا وأثارت أزمة بين المغرب وشخص كيمون.
واختار سكان تارجيست الخروج تحت لواء عدد من الجمعيات المدنية، وبمشاركة المواطنين من مختلف الأعمار حاملين أعلاما ولافتات، حيث جابوا شوارع المدينة طيلة مساء اليوم.
وتأتي هذه المسيرة بعد مسيرتين نظمتا من قبل كان أولها بالرباط، وهي المسيرة التي شارك فيها أكثر من 3 ملايين مغربي ومغربية، ثم مسيرة العيون التي عرفت مشاركة 200 ألف مواطن مغربي.