في ختام زيارة جلالة الملك لروسيا بعث محمد السادس برقية شكر وامتنان إلى الرئيس فلاديمير بوتين .
وأعرب الملك، في هذه البرقية، للرئيس الروسي عن ارتياح جلالته البالغ للنتائج الإيجابية التي أسفرت عنها المباحثات الودية والمثمرة التي جمعتهما، وما طبعها من تطابق وجهات النظر، سواء على الصعيد الثنائي، أو في ما يتعلق بالقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وكذا لما أثمرته هذه الزيارة من إضفاء دينامية قوية على الشراكة الإستراتيجية المتعددة الأبعاد القائمة بين البلدين، والتي تعززت بالاتفاقيات الهامة، التي تم توقيعها، تحت الرئاسة المشتركة لقائدي البلدين.
وذكرت أنباء خاصة أن الملك قد يكون وصل إلى الإمارات العربية المتحدة في زيارة صداقة وأخوة.