عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أقدم شاب عراقي بألمانيا على قتل ابنة عمه بدم بارد، بعدما رفضت الزواج به حين طلب ذلك، غير أن المراسم الخاصة بالخطوبة تمت دون موافقتها وموافقة أبيها.
هذا وتعود أطوار القصة إلى أن أب الضحية لم يكن بألمانيا منتصف سنة 2015، ليتقدم عما الضحية أحدهما أب الشاب القاتل، لإجبار الفتاة على الزواج بالشاب رغم رفضها له، وحين عاد والدها رفض ذلك معتبرا أنه لا يمكنه قبول هذا الزواج التقليدي المستجيب للعادات، ليسارع الشاب لقتلها بواسطة سكين.
وكان الأب قد نشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة ابنته وهي غارقة في دمها، حيث أكد في تدوينة أنه هاجر العراق حينما كانت ابنته الضحية في 3 سنوات، معبرا عن حزنه العميق لفقدانها.