عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الاتفاقيات التي وقعت أمام الملك محمد السادس والرئيس فلاديمير بوتين، كشفت وكالة الأنباء الروسية أنه من المنتظر أن يتوج هذا التعاون بين البلدين بتشييد مشاريع كبرى وغير مسبوقة مرتبطة ببناء محطات لتخزين الغاز بمدينة الجديدة وبميناء طنجة المتوسط.
ويتوخى المغرب من هذا المشروع الضخم إيقاف استيراد الغاز الجزائري، الذي ظل المغرب يغطي 50 في المائة من حاجياته اليومية به، فيما سيتم تعويضه بالغاز الروسي الذي سيصدر إلى المغرب وإلى دول إفريقية عدة.
ويأتي هذا المشروع المغربي الروسي الذي يطلق عليه “باور غاز” كبرنامج طاقي جديد للمغرب.