ماذا جرى، عبد الله المتوكل

بعد الجريمة البشعة التي وقعت بإحدى اعداديات حي السعادة بمراكش حين عمد أخ تلميذ إلى قتل الحارس العام لأسباب بسيطة،وعلى لعد يومين من سحل الشاب “جاد” من طرف شباب متهور من مهاجرينا في الخارج بسبب خلاف بسيط حول فتاة باحد الملاهي؛هاهي صخور الرحآمنة، الواقعة قرب بنجرير والمعروفة بسلمها وهدوءها، تهتز على وقع جريمة قتل يتسبب فيها نزاع بسبب طالبات في عز أعمارهن.
فقد تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمنطقة من الوصول بسرعة يوم امس الخميس إلى المتورط الرئيسي في جريمة قتل حصلت بسبب نزاع طفيف.
واعتقلت عناصر الدرك الملكي أيضا 3 فتيات لا تتجاوز أعمارهن 15 سنة، وهن تلميذات بالثانوي.