قال رئيس مجلس الأمن أن كل الدول الأعضاء بمجلس الأمن قلقة من تهديدات المغرب بخصوص بعثة المينورسو،وان جميع الدول الأعضاء يهمها الدور.
أعرب مجلس الأمن الدولي، على لسان رئيسه “إسماعيل أبروا جاسبار”، عن قلقه العميق إزاء ملف بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء “مينورسو”، وأنهم جميعهم منخرطون مع المغرب لإعادة الأمور إلى نصابها.
واكد إسماعيل أبروا جاسبار، رئيس الدورة الحالية،عقب جلسة مشاورات مغلقة عقدها مجلس الأمن واستمرت حوالي 3 ساعات، إن “أعضاء المجلس يشعرون بالقلق العميق إزاء ملف مينورسو، وإن الجميع بحاجة إلى مزيد من العمل الدبلوماسي مع المغرب.
من جهتها ذكرت وكالة رويترز الانجليزية أن صلاح الدين مزوار قال إن المغرب تراجع عن قرار سحب أعضاء التجريدة المغربية في البعثة الأممية رغم أنه هدد بها من قبل.