عقد احد قادة جبهة البوليساريو مساء امس في الجزائر ندوة صحفية استعجالية على حد قول الصحف الجزائرية ليساهم ببعث رسائل إلى المغرب في ظل التوثر الحاصل مع الأمين العام الأممي بان كي مون.
وقال محمد سالم ولد سالك في مؤتمره الصحافي إنه لن يكون هناك سلام ولا استقرار في المنطقة طالما بقيت سكان تندوف محرومين من حقوقهم.
واعتبر كلام القيادي في جبهة البوليساريو تهديدا ضمنيا بالعودة إلى حمل السلاح