علم موقع “ماذا جرى” أن عبد الطيف لودييي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة في إدارة الدفاع الوطني أعطى تعليماته من موسكو للبدء في تحديد عناصر القوات المسلحة الملكية الذين سينسحبون من البعثات الأممية في عدد من الأقطار..
وعلمنا بشكل حصري وخاص أن المغرب يساهم بأكثر من 2300 عسكري من قوات حفظ السلام في عدد من بعثات الأمم المتحدة، خاصة في الكونغو ومالي وساحل العاج وجمهورية افريقيا الوسطى وبوروندي.