علم موقع “ماذا جرى” انه على إثر اتخاذ المغرب لتدابير إجرائية لتقليص من بعثة المينورسو قرر الامين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إلغاء زيارة مقررة إلى المغرب، وذلك وسط تصاعد التوتر بسبب استخدامه لفظ “الاحتلال” للإشارة إلى الوضع في الصحراء المغربية المتنازع عليها مع الجزائر.
وجاء الإعلان عن إلغاء الزيارة لحظات فقط بعد تسلم الأمم المتحدة لائحة بأسماء أفراد بعثة الأمم المتحدة التي تقرر طرده من البلاد.
وقد سئل المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، إذا كان بان كي مون مازال يعتزم زيارة الرباط، فأجاب بالقول “لا توجد خطط لسفر الأمين العام”.
وفي الوقت نفسه، شدد دوجاريك على أن الأمم المتحدة لا تعتزم الانسحاب من بعثة الصحراء الغربية، المعروفة باسم مينورسو .