في تطور مشهود للتوثر الحاصل بين المغرب والأمين العام للأمم المتحدة، عمد المغرب الى تسليم اللائحة الأولى للأعضاء المدنيين والسياسيين العاملين في إدارة بعثة المينورسو في الصحراء.
وقد سلّمت مساء امس الاربعاء ممثلية المغرب الدائمة في نيويورك، الأمانة العامة للأمم المتحدة، لائحة بأسماء أعضاء بعثة “المينورسو”، الذين تنوي حكومة الرباط طردهم من المغرب خلال أيام.
وقد صدر بلاغ رسمي عن وزارة الخارجية المغربية يخبر بهذا الإجراء ويشير إلى دخوله حيز التنفيذ.
وعلم موقع “ماذا جرى” أن الأشخاص المعنيين بالطرد سيتم إشعارهم رسميا بالأمر هذا اليوم الخميس، وستقدم لهم مهلة قصيرة لتهييء أنفسهم ،ومغادرة البلاد في اجل أقصاه الاثنين المقبل.
وبحسب بلاغ“الخارجية المغربية” الذي نشرته وكالة المغرب لعربي للانباء، فقد شرع المغرب ايضا في اتخاذ الإجراءات المسطرية لوقف مساهمته الطوعية في تسيير البعثة.
وعلم موقع ماذا جرى أن تعليمات أعطيت لوزير المالية ووزير الداخلية والوزير المنتدب المملف بإدارة الدفاع الوطني لاتخاذ الإجراءات الضرورية في هذا الصدد.
كما علم موقعنا أن وزارة الدفاع الوطني بدأت في تحديد أعضاء التجريدة المغربية المساهمة في البعثات الأممية بعدد من الدول الأفريقية .