عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد تفجير الانتحارية حسناء آيت بولحسن نفسها بضاحية “سان دوني” خلال الهجمات الإرهابية الأخيرة التي اهتزت لها باريس، تم إقرار دفن جثتها بفرنسا بعد ن رفض المغرب تسلم الجثة للدفن.
هذا وقد تم دفن حسناء من طرف عائلتها بمقبرة ” ترومبلي أون فرانس” المتواجدة بمنطقة ” سان دوني “، وذلك بعدما رفضت السلطات المغربية دفن جثتها بالمغرب، بعد قتلها على يد الشرطة الفرنسية نونبر الماضي.
هذا وكانت حسناء قد قضت 3 أشهر بمعهد التشريح بفرنسا، بالاضافة إلى شهر ظلت تنتظر فيه رد السلطات المغربية التي قابلت الأمر بالرفض، ليتم دفنها أخيرا بفرنسا.