أبدت الجزائر عبر منابرها الإعلامية انزعاجها الشديد من موقف روسيا من قضية الصحراء.
وحسب الصحف الجزائرية فإن الموقف الروسي ينسجم كثيرا مع الموقف المغربي،”كما أن تسليح المغرب يعني تشجيعه ضمنيا لمواجهة الجزائر،بنفس الأسلحة التي تتوفر عليها،علما أن المغرب يقتني سلاحه اساسا من فرنسا والولايات المتحدة،فكيف إذا أضاف روسيا؟”.
وقالت جريدة لوفيغارو الفرنسية أن المغرب التجأ إلى تنويع اسواقه التجارية، وإلى دعم مواقفه السياسية، من خلال زيارة الملك لروسيا.
أما مجلة “جون افريك” فقد أشارت في موقعها الالكتروني إلى ان المغرب لم يترك مجالا للجزائر لتنتشي بفرحتها إثر النزاع الحاصل بين بان كي مون والمغرب.