مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

قام مواطن خمسيني بالتهديد برمي نفسه من عمود كهربائي بملعب البشير بالمحمدية صباح اليوم الأربعاء، و ذلك “تنديدا و احتجاجا على التصريحات المعادية للوحدة الترابية للمملكة من طرف الأمين العام للامم المتحدة بان كيمون”.
و قد قام المواطن بلف نفسه بالعلم الوطني وتسلق العمود الشاهق في محاولة منه علی الانتحار، الشيء الذي دفع المارة الی التجمهر حول العمود و مطالبة الرجل بالتراجع عما يحاول الاقدام عليه، و لم يرضخ الرجل للمارة الی ان حلت السلطات الأمنية والمحلية ورجال الوقاية المدينة بعين المكان وشرعت في محاورة الشخص الذي كان يطالب بحضور الصحافة للتعبير عن “احتجاجه”.

FotorCreated
و بعد المفاوضات و تدخل رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة وعميد الأمن المركزي استجاب المواطن و تراجع و أفاد في تصريحاته بأنه كان يريد الانتحار تنديدا واحتجاجا على التصريحات المعادية للوحدة الترابية للمملكة من طرف الأمين للامم المتحدة بان كي مون، وتدخل الجزائر في الشؤون الداخلية للمغرب ومساسها بالوحدة الترابية، واستنكاره لما تقوم به الجزائر من تصدير للاقراص المهلوسة للمغرب وتشبته بمغربية الصحراء.
و ثم اقتياد المواطن من طرف رجال الأمن للدائرة الامنية بالمدينة من أجل الاستماع إليه في محضر قانوني.