ماذاجرى تقرير خاص،

رفعت القيادة العسكرية لحلف الشمال الأطلسي من درجة تنسيقها مع المغرب للقيام بمناورات عسكرية كبيرة بالأقاليم الصحراوية.

وقد عقد الجنرال دودوفيزيون،بوشعيب عروب، المفتش العام للقوات المسلحة اجتماعين في ظرف أسبوع واحد، مع الجنرال ألكسندر فيرسبو الأمين العام المنتدب للحلف الأطلسي.

وقال الجنرال رودريغيز، قائد القيادة الأمريكية في “افريكوم” أن عدم الاستقرار في ليبيا قد يؤثر على دول الجنوب، وأن الهدف من التنسيق مع حلفائنا هو مواجهة التهديدات الإرهابية العابرة للحدود.

وكشفت وزارة الدفاع الاسبانية أن مناورات “إس إم إكس 2016″،التي ستجري في الصحراء، ستقام على أساس أفتراض حصول أزمة بالمنطقة، وبذلك فسيتم التمرن الجماعي على أساس وجود حرب افتراضية ، وسيتم إجراء التدريبات الضرورية لمواجهة هذا الوضع.