مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قالت صحيفة “أخبار الخليج” البحرينية اليوم الأربعاء أن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كيمون أوقع نفسه في مأزق شديد أمام الشعب المغربي بموقفه الأخير المرفوض إزاء الصحراء المغربية .
الصحيفة البحرينية قالت أن الشعب المغربي قابل بالإجماع، تصريحات بان كي مون الأخيرة حول الصحراء المغربية بالرفض والإدانة، ليؤكد أنها “انزلاقات لفظية” تخرج عن الحيادية والموضوعية، وتشكل انحرافا خطيرا عن نبل أهداف ورسالة وطبيعة منظمة الأمم المتحدة، كما أنها تصريحات غير ملائمة سياسيا، وغير مسبوقة في تاريخ أسلافه ومخالفة لقرارات مجلس الأمن.
و اعتبر الكاتب الصحفي محمد المحميد أن من صفات شعب وأهل المملكة المغربية الشقيقة أنهم عاشقون لتراب بلاهم.. مخلصون في حب ملكهم.. مستعدون للتضحية في سبيل الدفاع عن حقهم.. منفتحون على الغرب.. متمسكون بأصولهم العربية.. فخورون بتاريخهم المجيد والعريق.. ثابتون على مبادئهم.. كرماء رغم شح مواردهم.
و أضاف الكاتب البحريني “ربما تفاجأ السيد بان كيمون بردة الفعل المغربية، لعدم فهمه لطبيعة هذا الشعب الأبي”، وبالتالي كان تعليقه على تظاهرات الشعب المغربي بأنه “يشعر بغضب وخيبة أمل من تلك المظاهرات، كما نقل اندهاشه من البيان الذي صدر عن حكومة المغرب ..”.
و أكد الكاتب بأن “موقف مملكة البحرين، الثابت والراسخ، هو دعم المملكة المغربية، في وحدة أراضيها وسلامة شعبها والحفاظ على أمنها واستقرارها”، مبرزا أنه ” قبل أن (يندهش) بان كي مون من الموقف المغربي والعربي، عليه أن يسأل نفسه : لماذا أغضب الشعب المغربي والعربي كذلك ” .