عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية أن ضابطا أمنيا من الشرطة البلجيكية لقي حتفه اليوم، إثر تأثره الشديد بإصابات اصيب بها خلال عملية تبادل إطلاق نار، بين عناصر الأمن البلجيكي وإرهابيين متورطين في أحداث باريس.
وكانت العملية التي هزت بروكسيل أمس قد اصيب بها 3 ضباط أمنيين بجروح خطيرة، لم يستطع أحدهم مقاومتها ليلقى حتفه، حيث اصيب الضباط بعد مداهمتهم لمنزل إرهابي مشتبه به ببروكسيل.
ومازالت الاستخبارات والشرطة البلجيكية تلاحق مشتبها بهم في عمليات إرهابية كانت قد هزت باريس شهر نونبر الماضين حيث كانت آخر عملية تقوم بها شرطة بروكسيل أمس الثلاثاء.