مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أكد استيفان دوغريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ، أنه لا توجد نية لدى كيمون للتراجع عن استخدام كلمة “احتلال” في توصيفه للأوضاع التي يعيشها النازحون في المخيمات، بسبب قضية الصحراء المتنازع عليها بين المغرب وجبهة “البوليساريو” . و ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الثلاثاء بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.
و قال استيفان إن ” الأمين العام للمنظمة الدولية لن يتراجع عن استخدامه كلمة احتلال، لوصف الحالة في الصحراء ، وقد أوضح أن لجوءه إلى استخدام تلك الكلمة كان للتعبير عن رأيه الشخصي فيما يخص الأحوال التي شاهدها في مخيمات النازحين عندما قام بزيارته إلى المنطقة مؤخراً”.
و قد سبق أن أعرب الامين العام من خلال بيان له صدر ليلة الاثنين عن ” الغضب وخيبة الأمل إزاء المظاهرة التي تم حشدها في الرباط، يوم الأحد الماضي، واستهدفت الأمين العام شخصياً ” ، مبرزا في ذات البيان الاممي “ان مثل تلك الهجمات هي مسيئة له (كي مون) وللأمم المتحدة، وطلب أيضاً توضيحاً بشأن وجود تقارير عن عدد من أعضاء الحكومة المغربية في صفوف المتظاهرين، وضمان أن تتمتع الأمم المتحدة بالاحترام في المغرب”.