عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لم يكن يعلم جزار بإحدى اسواق الدواوير المحيطة بمدينة الفقيه بنصالح أن تلفظه بعبارة “انت ماشي راجل” ستؤدي به إلى الموت، وذلك بعدما وجه هذه العبارة إلى احد معارفه والذي أدخلته الجملة في هستيريا أدت به لقتل الجزار.
وفي تفاصيل هذه القضية كشفت المصادر أن الجاني كان يتكلم عبر هاتفه النقال إلى صديقته قبل ان يوجه له الجزار عبارة “انت ماشي راجل”، مشيرا إلى نقص رجولته، ليسدد الجاني له ضربة بسكين في القلب ثم الوجه، أسقطته غارقا في دمه.
هذا وقد لقي الضحية حتفه بالمستشفى متأثرا بشدة الاصابة فيما فر الجاني إلى وجهة غير معلومة، تاركا وراءه استنفارا امنيا كبيرا لعناصر الدرك الملكي بالمنطقة.