أعلن رئيس الإكوادور رفائيل كوريا أن 22 جنديا لقوا مصرعهم جراء تحطم طائرة عسكرية شرق البلاد الأربعاء 16 مارس.

وذكر كوريا على صفحته في شبكة تويتر للتواصل الاجتماعي أن الحادث وقع في مقاطعة باستازا الشرقية. وقدم رئيس الدولة تعازيه لذوى الضحايا، واصفا الحادث بـ”المأساة الحقيقية”.

وبحسب وكالة فرانس برس فقد كان على متن الطائرة التابعة لسلاح الجو الإكوادوري 19 مظليا وطياران وفني.