ذكرت سكاي نيوز للأنباء أن هناك قضية غريبة أمام المحكمة رفعتها والدة طفلتين توأمين للحصول على نفقة من “الأب” المفترض لهما، أمر القاضي “الأب المفترض” بدفع النفقة لواحدة فقط من التوأمين.

وقال قاضي المحكمة العليا لمقاطعة باسيك، في ولاية نيوجيرسي الأميركية، سهيل محمود إن تحليل عينة الحمض النووي من “الأب” كشف أنه “والد واحدة من الطفلتين التوأمين”.

وكتب القاضي محمود رأيه على القضية موضحاً أن هناك حالتين مشابهتين على المستوى الوطني، بحسب ما ذكرت صحيفة التليغراف البريطانية.

يشار إلى أنه من النادر أن تلد المرأة توائم من آباء مختلفين، لكن يمكن أن تحصل مثل هذه الحالة عندما تقيم المرأة علاقات مع رجلين أثناء دورة الحيض ذاتها ويتم تخصيب بويضتين بشكل منفصل من كل من الرجلين.

وكانت المرأة في مقاطعة باسيك سعت إلى الحصول على نفقة للطفلتين من الرجل الذي اعتقدت أنه والد التوأمين اللتين ولدتا في يناير عام 2013، فطالب القاضي بإثبات أبوة الرجل لهما وطالبه بإجراء فحص للحمض النووي.

واعترفت المرأة بأنها أقامت علاقة مع رجلين لكن بفارق زمني قدرته بأسبوع.

وأمر القاضي محمود الرجل بدفع نفقة قدرها 28 دولاراً أسبوعياً عن إحدى التوأمين.