أكد علماء اسبان في علوم الزلازل أن الارتدادات الزلزالية بشمال المملكة المغربية يمكن أن تستمر على طوال سنة 2016،

وقال الخبيران الإسبانيان، كارلوس اوبيز كاسادو، ووخيسوس غاريدو مانريكي ان ما يقرب 1.5 من قوة الزلزال الموجود تحت البحر لا زالت لم تنفجر بعد، وبالتالي فسيستمر في زعزعة الأرض الموجودة تحت البحر.
وعلل العالمان في حديث نشرته الموقع الالكتروني لجريدة “الفارو ديجيتال” التي تصدر بمليلية المحتلة،بكون الزلزال عندما ضرب مدينة الحسيمة المغربية سنة 2004 استمرت الارتدادات لوقت ليس بالقليل، علما أن زلزالا ضرب الحسيمة و الناظور نهاية يناير الماضي أيضا .
وقد تجاوز عدد الهزات الارتداد في شمال المغرب 1800 هزة تتراوح قوتها بين 2 و على سلم ريختر لكن العلماء يتوقعون هزات أكثر قوة وعنف مما حصل لحد الآن.