أعلنت الإمارات العربية المتحدة عن برنامجها الفضائي المتعلق باكتشاف كوكب المريخ.

ويعتبر مسبار “الأمل” أول مشروع فضائي عربي يتوجه لاكتشاف الفضاء البعيد، بحيث سيصل إلى كوكب المريخ سنة 2021.

وتقود فريق العلماء الإماراتيين والدوليين عالمة فضاء إماراتية تسمى سارة الأميري،.

وفي تصريح لها لشبكة سي أن أن الأميركية قالت سارة الاميري إن لهذا المشروع عدة أهداف، “هو رسالة أمل لنا في دولة الامارات العربية المتحدة، مفادها أننا نقدر أن نحقق أكثر مما نعتقد، وهو رسالة أمل للدول العربية ولمنطقتنا بشكل تام”.

أضافت الأميري: “إن هذا المسبار سيوفّر للمجتمع العلمي بيانات تتوفر لأول مرة، فهدفنا أن ندرس الغلاف الجوي لكوكب المريخ وتغيراته المناخية”.

وقبل تعيينها في المهمة الجديدة كانت الأميري تشغل رئيسة قسم البحوث والتطوير في مؤسسة الإمارات للعلوم والتكنولوجيا المتطورة،وشاركت في برمجة نظام التحكم بالقمر الاصطناعي “دبي سات 1″، وبرمجة نظام تشغيل القمر من المحطة الأرضيـة في المؤسسة،إضافة إلى مشاركتها في برمجة نظام التشغيل والتحكم بالقمر الاصطناعي الثاني للمؤسسة “دبي سات 2”.