مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كشفت نتائج دراسة أجراها معهد “CAR” البريطاني، الذي يبحث في التسليح والتكنولوجيا في مناطق الصراعات و القتال، عن أن هاتف NOKIA 105 هو المفضّل لدى إرهابيي تنظيم الدولة .
استخدام هذا الهاتف عند مقاتلي داعش راجع بالأساس لسعره الرخيص، كما أنه لا يحتوي على كاميرا أو تطبيقات ولا يمكن من خلاله الولوج للإنترنت، ويفتقر لجميع مقومات الهواتف الحديثة، لكنه في المقابل هاتف لا يمكن التجسس عليه، ويتميز بعمر بطارية طويل، ومتانة غير مسبوقة، ما يجعله الهاتف رقم 1 بالنسبة لمقاتلي التنظيم.
و تم العثور على 10 هواتف من هذا النوع لدى عناصر من “داعش” وقعت في الأسر بالعراق، كما أن استخدام هذا الهاتف لا يقتصر فقط على أغراض الاتصال، بل أيضا في تنفيذ هجمات.
و أوضحت الدراسة أن تنظيم داعش حصل على كميات كبيرة من هذا الهاتف المعد مسبقا للاستخدام في الدول النامية.

Unknown