عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عرفت منطقة “آيت ابراهيم” بجماعة مجاط نواحي شيشاوة استنفارا أمنيا، بعدما ثم العثور على جثة رجل يرتدي ملابسه بضيعة تعود ملكيتها لأحد البرلمانيين السابقين بالمنطقة، من طرف عمال حفر حينما كانوا مقبلين على حفر بئر.
هذا وقد تفاجأ عمال الحفر وهم يباشرون عملية حفر البئر بالضيعة، بتواجد جمجمة رجل يرتدي قميصا أحمرا وحذاء تعرض للتآكل بعد المدة التي ظلها تحت التراب، بالإضافة إلى العثور بحوزة الجثة على مبلغ مالي.
وقد تم إخبار عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية التي هرعت إلى مكان تواجد الجثة، حيث تم نقلها إلى المستشفى لأجل التشريح، في اللححظة التي ينتظر ان يفتح تحقيق في ملابسات تواجد الجثة مدفونة بملابسها، ودون ان تظهر عليها علامات الضرب في الضيعة.