مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كشفت “سي.إن.إن” أن الإرهابي عمر الشيشاني القيادي بتنظيم “الدولة الاسلامية” قد لقي حتفه متأثرا بجروح اصيب بها إثر ضربة جوية أمريكية في سوريا الاسبوع الماضي، و ذلك نقلا عن مسؤولين أمريكيين.
و سبق أن راجت اخبار عن مقتل الشيشاني لكن اتضح انه كان مجروحا فقط، فيما اكد المسؤولون ليلة امس أنه توفي. و قد جری استهداف الشيشاني الملقب ب “البنتاجون” و “وزير الحرب” قرب بلدة الشدادي في شمال شرق سوريا.
و نقل المرصد السوري لحقوق الانسان ان الشيشاني كان يتلقی العلاج بقاعدة عمليات التنظيم في الرقة للعلاج.