ذكرت مصادر من داخل الأمم المتحدة بأن الأمين العام الاممي بان كيمون استقبل مساء الاثنين وزير خارجية المغرب صلاح الدين مزوار، وأبلغه ” إنه يشعر بالغضب والاحباط جراء المظاهرة التي شهدتها الرباط يوم الاحد والتي تهجم المشاركون فيها عليه شخصيا حول تعليقات كان قد ادلى بها تعلق بالوضع في الصحراء الغربية”
من جهة أخرى أصدر مكتب الامين العام الأممي منذ قليل بلاغا عقب لقاء الامين العام بالوزير المغربي جاء فيه أن بأن كيمون”نقل للوزير المغربي دهشته للتصريح الاخير الذي اصدرته الحكومة المغربية، وعبر له عن شعوره العميق بالاحباط والغضب ازاء المظاهرة التي نظمت يوم الاحد والتي استهدفته شخصيا.”
لكن اغرب ما جاء في البلاغ هو وصف الامين العام الاممي للمظاهرة الحاشدة بالرباط بالهجمة وكونها إهانة له والأمم المتحدة . .وطالب الأمين العام بان كي مون من مزوار توضيحات حول التقارير التي تقول بمشاركة أعضاء الحكومة المغربية في مسيرة الرباط.