عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرجت الوسائل الاعلامية الناطقة باسم ولسان جنرالات الجزائر ورئيسها “الميت الحي” بتعليقات جديدة وغريبة، بعدما تمكنت وزارة الدفاع الجزائرية بجنودها من قتل 3 عناصر إرهابية قرب الحدود التونسية وحجز صواريخ بحوزتها، حيث قال الاعلام الجزائري أن هذه الصواريخ مصدرها مصر والمغرب.
وكان الخبر الذي نقلته وسائل الاعلام الجزائرية عن عناصر امنية حول مصدر هذه الصواريخ الموجودة بالجزائر قد أثار سخرية واسعة، كون أن المغرب تمكنت عناصره الأمنية والاستخباراتية من إسقاط عدد من الجماعات الارهابية في ظرف قياسي، فكيف لهذه الصواريخ ان تتحول من تراب مغربي إلى غرب الجزائر.
وتمادت الوسائل الاعلامية في اتهامها حيث وجهت أصابع الاتهام للمملكة العربية السعودية معتبرة أن عددا من الأحزمة الناسفة مصدرها الرياض، ومبرزة أن كل هذه الدول التي تم اتهامها تتآمر على الجزائر.