مكنت عناصر الدرك الملكي بسرية عين السبع، التابعة للقيادة الجهوية بالدار البيضاء، يوم أمس الأحد 13 مارس، من حجز أزيد من 4 أطنان من مخدر الشيرا بأحد المصانع بالمنطقة الصناعية لسيدي البرنوصي.

وأوضح النقيب أنس لحلو، قائد سرية الدرك الملكي بعين السبع في تصريح للصحافة اليوم الاثنين بهذا الخصوص، أن هذه العملية، التي تأتي في إطار الجهود المبذولة من أجل محاربة الجريمة، بما فيها الاتجار الدولي في المخدرات، تمت بتنسيق مع أفراد سرية الدرك الملكي بأوسرد، والتابعة للقيادة الجهوية بالداخلة.

وأضاف أن الكمية المحجوزة ، التي تم الكشف عنها بواسطة الكلاب المدربة، كانت مخبأة بإحكام في وشائع خشبية، تم لفها بصفائح من الرصاص، والتي لفت بدورها بأنابيب بلاستيكية معدة للري، مبرزا أنها كانت معدة للتهريب خارج الوطن، في اتجاه دول جنوب الصحراء.

وحسب المصدر ذاته، فإن أبحاث النيابة العامة مكنت من إلقاء القبض على أحد الأشخاص المتورطين في عملية التهريب هذه، مشيرا إلى أن الأبحاث ما تزال جارية للقبض على باقي المتورطين.