عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تصريحات “بان كي مون” الخطيرة والتي تضرب في شرعية ومصداقية الجمعية العامة للامم المتحدة، خلفت ردودا دولية كبيرة دخلت على خطها عدد من المنظمات التي استنكرت وبشدة ما تلفظ به “بان كي مون” واصفا المغرب بـ “المحتل”.
وكانت المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة المختصر اسمها بـ “الايسيسكو” قد استنكرت وبشدة تصريحات كي مون خلال زيارته لتندوف، وذلك باستصدارها لبيان رسمي تستهجن فيه الموقف الغريب للأمين العام للأمم المتحدة، معتبرة أن الأمر شكل خروجا غير مسبوق عن المرجعية القانونية والسياسية لهذه المنظمة العالمية.
وكان عبد العزيز بن عثمان التويجري مدير عام الايسيسكو قد اعتبر في البيان الذي أصدره، أن التصريحات قد تزيد من حدة التوتر بالمنطقة وهي غير مسؤولة بتاتا خاصة وأن “كي مون” على مشارف نهاية ولايته على رأس هذه المنظمة الاممية.