ماذا جرى، و.م.ع

ارتفع ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مساء الأحد 13 مارس ساحة عامة في وسط العاصمة التركية أنقرة إلى 37 قتيلا بعد وفاة ثلاثة مصابين فيما فاق عدد الجرحى ال120. وأعلن وزير الصحة التركي محمد موزين اوغلو ان ثلاث جرحى توفوا اليوم الاثنين في المستشفى ما يرفع حصيلة الضحايا إلى 37 قتيلا، مضيفا أن قتيلا من بينهم على الأقل هو الذي قاد السيارة المفخخة.

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أغلو، صرح مساء الأحد أن المعطيات والدلائل الأولية، وتحليل المعلومات الاستخباراتية، تؤكد ضلوع المنظمة الإرهابية (حزب العمال الكردستاني)، في التفجير.

وأضاف ان حكومته ستطلع الرأي العام، بنتائج التحقيقات المستمرة حول التفجير ومنفذيه في أقرب وقت، مشددا أن التفجير استهدف تركيا وأمنها ووحدتها وديمقراطيتها. وقال داود أوغلو إن “منفذي التفجير سينالون أشد العقاب”، موضحا أن بلاده ستواصل بكل عزم مكافحة الإرهاب.