ذكرت وكالة “رويترو” للانباء ان بنك بنغلادش المركزي أكد، يوم أمس الأحد، أن قراصنة إنترنت “هاكرز” حاولوا سرقة 951 مليون دولار من حساب مصرفي أمريكي لديه.

وقال وزير مالية بنغلادش أبو العال عبد المحيط إنه علم عن طريق وسائل الإعلام لأول مرة بهذه العملية التي تعد من أكبر عمليات السطو المصرفي في التاريخ .

وأضاف الوزير أن البنك المركزي لم يبلغه بمحاولة السطو وإنه علم بها بعد شهر عندما نشرتها وسائل الإعلام.

وعبر عبد المحيط عن استيائه قائلا للصحفيين من مكتبه في داكا “أنا مستاء جدا من أسلوب التعامل هذا”.

ونوّه إلى أنه يخطط للقاء رئيسة الوزراء الشيخة حسينة لتحديد الإجراءات التي ستتخذ ضد المسؤولين في البنك المركزي.

من جهته كتب البنك المركزي على صفحته في موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” إن المتسللين قاموا بنحو 35 محاولة لسحب مبالغ بإجمالي 951 مليون دولار، مؤكدا تقارير سابقة كشفت عن هذه المحاولة.

وقال المسؤولون في بنغلادش إن هذا الحساب المستخدم في التسويات الدولية قيمته تقدر بمليارات الدولارات.

وكان متسللون مجهولون من قراصنة الإنترنت قد اخترقوا أجهزة كمبيوتر بنك بنغلادش المركزي وحولوا 81 مليون دولار من حسابه لدى بنك نيويورك الاحتياطي الاتحادي إلى نوادي قمار في الفلبين في الفترة بين4-5 فبراير/ شباط الماضي.