كشف الممثل المصري عادل إمام، عن علاقته بوالديه حيث قال: “أبويا كان شديد جدا وناشف معايا خصوصا لما كنت بتأخر بعكس والدتي التي كانت حنينة، وكنت بحب اتفرج على السينما وخصوصا الأفلام الأمريكاني، ووالدي عصمني مع أخطاء كثيرة جداً، وكان بـ”يرقيني” فقد كان حافظ آيات من القرآن وكان حضاريا جدا، وأخذت منه خفة الدم رغم شدته”.
كما كشف عن أن والده لم يكن لديه علم بعمله في التمثيل، ولذا كان يخلق أسبابا وحججا حينما يتأخر عن المنزل خوفاً من والده، مضيفاً: “عملت في التمثيل من ورا أبويا، فقد كان لديه “عرق” ينفر وتبقى مصيبة ويقولي كنت فين وكل مرة أقول له المعمل، جيت مرة قلت له يا حج إنت مابتشوفش الجرايد أنا ممثل”.