قرر نجم الكرة البرازيلي بيليه البالغ من العمر 75 سنة عرض كل مقتنياته الثمينة للبيع، وتشمل هذه المقتنيات والميداليات والتحف
ويشمل المزاد الميداليات الذهبية، التي حصل عليها بيليه بما فيها لحذاء الذي ارتداه خلال تصوير فيلم “الهروب إلى النصر”، وكرة القدم التي سجل بها هدفه رقم ألف، والتاج الذي حصل عليه بعد هذه المناسبة، إضافة إلى كأس جول ريميه (كأس العالم)، وهي الوحيدة من نوعها في العالم، وقد تباع بمبلغ يصل إلى مليون دولار.
وقال النجم العالمي في تصريح مؤثر له:
“لقد قررت السماح للجماهير وهواة جمع المقتنيات أن يحصلوا على جانب من تاريخي. آمل أن يقدروا هذه التحف ويحكوا قصتي لأطفالهم وللأجيال المقبلة”.
وتخصص عائدات حوالي 200 قطعة ثمينة ستعرض في المزاد لمدة ثلاثة أيام لدعم بعض أفراد عائلته المحتاجين بعد وفاته.
وأشارت دار “جولينز” للمزادات إلى أن جانبا صغيرا من إيرادات المزاد سيخصص لمستشفى “بيكينو برينسيبي” للأطفال في مدينة سوريتيبا البرازيلية.
وكان بيليه قد خضع لجراحة لاستبدال عظم الحوض وجراحة البروستات،وحينها انتشرت إشاعات تقول بوفاته قبل أن ينفيها الأطباء الذين كانوا يشرفون على علاجه.