عمر محموسة ل”ماذا جرى”

دعا ناشطون حزبيون ونقابيون وجمعويون بمدينة وجدةإلى اقتراح جديد لهم و مواصلة المسيرة المليونية التي قادها المغاربة اليوم الأحد بالرباط، نحو الحدود المغرية الجزائرية بنقطة زوج بغال.
وقال أصحاب الدعوة أنهم يهدفون من خلال اقتراحهم إلى تنظيم مسيرة على الأقدام تمتد من شارع محمد الخامس بمدينة وجدة نحو منطقة زوج بغال الحدودية، أي المشي حوالي 14 كيلومترا احتجاجا على سياسة الجزائر العدائية ضد المغرب، واستنكارا لتصريحات بان كيمون المستفزة لمشاعر المغاربة.
وشدد المغاربة اليوم في مسيرة ضخمة لقيت متابعة دولية كبيرة على تشبثهم بوحدتهم الوطنية ورفضهم لكل التصريحات المستفزة لمشاعرهم، واستنكارهم الخطأ الاممي الشنيع الذي صدر عن الأمين العام للأمم المتحدة.