ما تزال جل الطرق المؤدية إلى الرباط مغلقة، وإلى حدود الآن ما تزال العديد من الطرق التي تقود إلى العاصمة الرباط مزدحمة.

من سلا والقنيطرة حيث قضى المتعطشون للالتحاق بالمسيرة أزيد من ساعة ونصف للوصول إلى وسط العاصمة الرباط.

وكما هو الشأن بالنسبة للقادمين من البيضاء والمحمدية وبوزنيقة، والذين لم يستطيعوا دخول الرباط إلا بعد أزيد من ساعة كانت خلال الطريق السيار أو الطرق الثانوية ممتلئة عن آخرها.

باب شالة .. باب الأحد .. وبقية الأبواب التاريخية التي تحلق حولها الغاضبون من تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، كلها كانت مزدحمة.