السلطات التركية تطيب خاطر الطفل السوري بعد أن ضربه بائع تركي -فيديو

قدمت السلطات التركية يوم أمس للطفل السوري الذي اعتدي عليه بوحشية في سوق بمدينة إزمير من قبل بائع تركي، دراجة هوائية تطيبا لخاطره.

ووفق مصادر أمنية، فإن شرطة إزمير توصلت السبت، إلى منزل الطفل السوري حسن خانطوماني (8 أعوام) الذي ظهر في مقطع فيديو قبل يومين وهو يتعرض للضرب بشكل عنيف من قبل بائع تركي، ما أثار موجة غضب كبيرة داخل البلاد وخارجها.

وبدوره، زار والي إزمير مصطفى توبراك منزل الطفل، والتقى بوالديه، حيث هنأهما بسلامة ابنهما، مقدما لطفلهما دراجة هوائية باسم الرئاسة التركية.

وشدد الوالي على أن الحادثة تعتبر حالة فردية صدرت من بائع يمثل نفسه، مستشهدا في ذلك بردة الفعل الغاضبة التي أبداها الأهالي ضد البائع أثناء ضربه الطفل الصغير.
وأكد الوالي أن البائع الذي طرح الطفل أرضا قد اعتقلته القوات الأمنية وأنهم سيقومون باتخاذ الإجراءات اللازمة.

من جهته قال الطفل السوري حسن: “عفوت عن الشخص الذي طرحني أرضا، كنت أبيع المناديل في المنطقة، وقام بضربي لأنني لمست دراجته البخارية أثناء مروره، لقد خفت كثيرا ولم أخبر أحدا من أهلي بذلك”.

وكان مقطع فيديو سجلته إحدى كاميرات المراقبة، بأحد شوارع مدينة إزمير غربي تركيا، رصد الواقعة، وانتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا وخارجها، وأثار موجة غضب كبيرة.

وظهر في الفيديو البائع وهو يلاحق الطفل، وعندما أمسك به، قام برفعه عاليا في الهواء وطرحه أرضا بشكل عنيف للغاية، غير أن المارة تصدوا للبائع بعد فعلته، وقام بعضهم بضربه انتقاماً للطفل الصغير.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!