أعلنت وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) ان مركبة فضائية غير مأهولة تابعة لها، ظلت تتأرجح في مدارها عقب فشلها في رحلة لنقل إمدادات إلى محطة الفضاء الدولية، هوت محترقة الى الغلاف الجوي لكوكب الارض أمس الخميس.

وقالت (روسكوزموس-59) في بيان إن الكبسولة (بروجرس) الروسية المحملة بأكثر من ثلاثة أطنان من الأغذية والوقود والمؤن حادت عن مدارها، واحترقت وهي تحلق فوق القطاع الأوسط من المحيط الهادي.

وقال البيان إن “المركبة احترقت وهي تحلق فوق القطاع الأوسط من المحيط الهادي. ومن المتوقع احتراق معظم أجزاء المركبة خلال هبوطها بسرعة عالية عبر طبقات الغلاف الجوي للارض لكن ربما تكون قطع صغيرة سليمة منها قد سقطت في مياه المحيط”.

وفقد مراقبو الرحلة الاتصال بمركبة الشحن بعد وقت قصير من وصولها إلى مدارها وأظهرت أجهزة رادار المتابعة أن المركبة بدأت تهوي، فيما قالت وكالة الفضاء الروسية إن تحقيقا يجري لمعرفة سبب الحادث، وكانت روسيا أرسلت 62 رحلة لهذه المركبة لنقل شحنات إلى المحطة الدولية وأخفقت مهمتان منها.