صرح السفير المغربي في روسيا عبدالقادر الأشهب لوكالة سبوتنيك أن الزيارة الملكية لروسيا تم التهييء لها قبل نهاية السنة.
وكانت سبوتنيك ذكرت في قصاصة بتاريخ 25 يوليوز 2015 أن السفير المغربي أخبره بأن خبراء عسكريين ومسؤولين في الفلاحة والصيد البحري والطاقة والصناعة والتجارة زاروا روسيا لوضع الترتيبات الضرورية لزيارة الملك محمد السادس ومباحثاته مع بوتين.
وقال السفير المغربي أن عدة اتفاقيات يتم توقيعها بين المغرب وروسيا.
وجدير بالذكر أن هذا التصريح كان هو الأخير وان استقبال الملك غدا الأحد هو آخر عمل يقوم به قبل رحيله من روسيا إلى اليابان حيث عين سفيرا.