طورت الشركة الألمانية دايملر، التي تتنج سيارات مرسيدس، أول نموذج لشاحنة ذاتية القيادة، تم اختباره على أحد الطرق السريعة في ألمانيا.

وأشار موقع “موتور تريند” الإلكتروني المعني بأخبار السيارات، إلى أن مسؤولين حكوميين ألمان كانوا بين الحضور الذين شاهدوا رحلة الشاحنة التي تسير دون سائق والتي حملت اسم شاحنة “مرسيدس بنز” للمستقبل 2025. وتستفيد الشاحنة ذاتية القيادة من نظام المساعدة الذي طورته مرسيدس باسم “سائق الطريق السريع الذكي” الذي يتيح لها قيادة نفسها بسرعة 53 ميلا في الساعة.

وقد استعرضت الشركة نجاح هذه التقنية في شاحنة المستقبل خلال رحلتها في جزء من الطريق السريع بالقرب من مدينة ماغديبورغ الألمانية، حيث اجتازت الشاحنة بنجاح عدة مواقف واقعية للقيادة.

ولا تقتصر فوائد الشاحنة ذاتية القيادة، على راحة السائق فحسب، بل إنها ستتيح لشركة دايملر الريادة في أهم المجالات الاقتصادية في أوروبا.

وفي حين تحاول شركات صناعة السيارات العالمية، كـ”فولفو” السويدية و”بي.إم.دبليو” الألمانية، تطوير سيارات صغيرة ذاتية القيادة، قررت دايملر التركيز على الشاحنات، لأن هذا النوع من السيارات مهم اقتصاديا.

وتستحوذ الشاحنات على نسبة تقارب 75%، من نشاط النقل البري في أوروبا، وبذلك تهدف دايملر إلى أن تصبح أكبر منتج لهذا النوع من الشاحنات في المستقبل.

وهناك تقنية جديدة من دايملر باسم “التحكم المسبق في قوة المحرك” والتي تستخدم المعلومات الخاصة بطبوغرافية الطريق ومواصفاته لتعديل طريقة أداء المحرك في محاولة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من استهلاك الوقود.

وتتوقع دايملر تطوير النسخة النهائية من تكنولوجيا القيادة الذاتية للشاحنات، حيث نشاهد الشاحنة دون سائق على الطرق في عام 2025.