أصيب 4 اشخاص بالرصاص جراء إطلاق نار في مقبرة للمسلمين خارج مدينة كالجاري الكندية، يوم امس الجمعة

وقالت الشرطة إن الضحايا لم يستهدفوا بسبب دينهم على ما يبدو. وقال المتحدث باسم الشرطة الكندية في البرتا هال ترنبول “لا أعتقد إنها جريمة كراهية هذه المرة”.

وأضاف أن رجال الشرطة يدرسون احتمالات أخرى مختلفة من بينها احتمال أن يكون الحادث له صلة بعصابات إجرامية.

وقال إن رجال الشرطة استجابوا لبلاغات عن إطلاق نار في مقبرة المسلمين في كوتشرين وهو حي سكني في أطراف شمال غرب كالجاري، ولدى وصولهم كان كل المصابين الأربعة قد نقلوا إلى المستشفى.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه كانت هناك جنازة في وقت سابق من يوم الجمعة في تلك المقبرة الخاصة بسكان كالجاري المسلمين، وظلت مجموعة في المكان بعد مراسم الدفن.

وعلى الرغم من أن الشرطة لم تعتقل أحدا بعد فيما يتعلق بالحادث فقد قالت إنه لا يوجد أي خطر مباشر على ما يبدو على الناس.