لاحظ العديد من مستخدمي تطبيقي الواتساب وسكايب اشتغالهما هذا المساء، مما مكن العديد من المواطنين من الاتصال عبر هذه الوسيلة.
لكن عددا من مستخدمي هذين التطبيقين نشروا دعواتهم عبر الفايسبوك كي لا تتوقف الحملة التي يشنها الفايسبوكيون ضد فاعلي الاتصالات بالمغرب؛ وذلك خشية عودة هذه المؤسسات إلى قطع هذه الوسائل التواصلية من جديد.
وقد حاولنا في ماذا جرى إعادة التجربة حوالي العاشرة ليلا، فتبين لنا أن الاتصال تشوبه انقطاعات بين الفينة والأخرى.