مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اعتبرت وزارة الداخلية أن ما راج مؤخرا من أخبار تزعم أن أشخاصا استفادوا من مأذونيات للنقل خاصة بسيارات الأجرة، بالرغم من تعمدهم عرقلة السير واعتراض مسار الموكب الملكي بالطرق العمومية لا أساس لها من الصحة.
و في بلاغ لها نفت وزارة الداخلية بشكل قاطع “هذه الأخبار العارية من الصحة، والتي تبقى مجرد إشاعات مغرضة”.
و أضافت وزارة الداخلية أن مثل هذه الأفعال تعرض حياة مرتكبيها وحياة الغير للخطر، فضلا عن كونها تشكل جريمة يعاقب عليها القانون.
و جاء هذا التفسير من الوزارة بعد ان قام شاب من مواليد 1971 كان مقيما في اسبانيا لمدة 11 سنة، بإختراق الموكب قصد إيصال طلب إلى الملك محمد السادس، مُعرضا حياته للخطر و قبله كانت شابة قد ألقت بنفسها أمام سيارات الموكب الملكي بالعيون، وقبلهما مُختل عقلي في طنجة، أصيب بكسور وجروح خطيرة .