أفادت وزارة الصحة بأنه تم، زوال الخميس 10 مارس، نقل سيدة حامل في شهرها الثامن عمرها 34 سنة، تعاني نقصا حادا في صفائح الدم، بواسطة المروحية الطبية التابعة للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش بالمديرية الجهوية للصحة طنجة تطوان الحسيمة، وذلك من المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، تحت إشراف طاقم طبي وشبه طبي متخصص في طب المستعجلات والكوارث.

وأشارت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الجمعة، إلى أن هذه السيدة كانت ولجت المستشفى الجهوي بطنجة، في وقت سابق، وهي تعاني مضاعفات ناتجة عن اختلالات خطيرة في وظيفة الدم بسبب نقص حاد في عدد الصفائح الدموية، الأمر الذي كاد أن يعرض حياتها وحياة جنينها لخطر النزيف الدموي الحاد.

ونظرا لخطورة حالتها الصحية، يضيف البلاغ، وضرورة توفر إمكانيات تقنية ولوجستيكية من المستوى الثالث تم ربط الاتصال بمصلحة المساعدة الطبية لتتم عملية نقلها إلى المستشفى الجامعي ابن سينا قصد العلاج والاستشفاء.

وأضاف المصدر ذاته أنه لدى وصولها إلى مطار سلا وجدت في انتظارها فريقا طبيا وشبه طبي تابع لمصلحة المساعدة الطبية المستعجلة بالرباط، والذي رافقها إلى المستشفى الجامعي ابن سينا قصد الاستشفاء وتلقي العلاجات الضرورية في قسم العناية المركزة.