عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استنفرت عناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي بمدينة أزيلال لأجل نقل سيدة عجوز نحو المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية، جراء احتجاز ابنها لها داخل البيت مانعا إياها من الخروج منذ مدة طويلة.
الحادثة تم كشفها من طرف الجيران بعدما سمعوا صراخ العجوز وهي تنادي على تقديم الماء الشروب لها ونجدتها، قبل أن تصرح لهم أن ابنها قال لها “غادي نقتلك ونتهنا منك”، وهو ما اضطرهم لإخبار مصالح الدرك التي أنجدت العجوز “حادة”، ليتم نقلها إلى المستشفى الاقليمي، غير أن وضعها الصحي المتدهور استدعى نقلها بعجالة للمستشفى الجهوي بأمر من الطبيب.
وتنتظر جهات حقوقية بالمنطقة أن يتم فتح تحقيق في ظروف احتجاز السيدة وحبسها من طرف ابنها، خاصة وأن ظروفها الصحية تدهورت وتم إنقاذها وهي في حالة يرثى لها.