عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد التصريحات العدائية والمنحازة التي خرج بها الامين العام للامم المتحدة بان كيمون مؤخرا والتي خلفت استياء عارما، فاجأ المفوض السامي لحقوق الانسان بالامم المتحدة “زيد رعد الحسين” الاعضاء في هذه المنظمة الدولية بكشفه للانتهاكات الحقوقية الخطيرة التي يعاني منها شباب الجبهة الوهمية “البوليساريو”.
وقال رعد أن “شباب تندوف يعيشون حالة إحباط خطيرة”، معبرا عن قلقه إزاء هذا الوضع خاصة وأن هؤلاء الشباب “معرضين للاستقطاب والتجنيد من طرف المجموعات الارهابية المتواجدة المنطقة”، على حد تعبيره.
وجاء هذا التصريح خلال مناقشة “رعد” تقريره الدوري أمام مجلس حقوق الانسان بجنيف، حيث رد بقوة على مزاعم الوفد الجزائري بالمنظمة، مؤكدا على أن التفاوض السياسي هو السبيل للتوصل إلى حل بخصوص هذا النزاع الاقليمي المرتبط بالصحراء المغربية”.