ارجأت المحكمة الهندية يوم الجمعة تنفيذ عقوبة بالسجن خمس سنوات بحق الممثل سلمان خان انتظارا لنظر طعن على الحكم وذلك بعد يومين من إدانته أمام محكمة جنائية بقتل رجل والهرب في حادث قبل 13 عاما.

وساهم ارجاء تطبيق الحكم والافراج بكفالة عن الممثل في رفع أسهم شركة واحدة على الأقل ذات صلة بخان الذي يعد أحد أكثر الممثلين جذبا للأرباح والذي يعمل بعدة مشروعات بملايين الدولارات.

وقال أبهاي ثبيساي قاضي محكمة مومباي العليا بعد قبول استئناف خان للحكم الصادر من محكمة أدنى درجة يوم الأربعاء “لن يسعدنا وجود أحد داخل (السجن) بينما لم يستنفد كل حقوقه”.

وأدانت المحكمة الجنائية خان (49 عاما) بالقتل الخطأ بعد أن فقد السيطرة على سيارته التي كان يقودها تحت تأثير المخدر في 2002 وصدم مجموعة من الاشخاص كانوا نائمين فوق الرصيف.

وينفي خان قيادته للسيارة ما يتناقض مع أقوال عدة شهود. وفي مارس اذار قال سائق الممثل الشهير إنه هو الذي كان يقود السيارة بينما كان خان في المقعد الخلفي.

ويتعين على خان تسليم جواز سفره وتسديد كفالة مالية قدرها 30 ألف روبية (469 دولارا). وتنظر المحكمة العليا القضية في 12 يونيو حزيران.

واحتفل مئات المعجبين خارج مسكن خان في ضاحية تطل على البحر في مومباي بينما ارتفع سعر سهم شركة (ايروس انترناشونال) للإنتاج والتوزيع السينمائي بنسبة ثمانية بالمئة بعد انتشار الخبر.