عمر محموسة ل”ماذا جرى”

فاجأت دولة اليابان عددا من المواطنين المغاربة بعد قرارها تسليم مبلغ ضخم لثلاث جمعيات مغربية ناشطة في المجال القروي، من أجل النهوض بعدد من القرى عبر ربطها بشبكات طرقية.
ففي اللحظة التي كانت فيها قرى بالأطلس تنتظر تدخل وزارة التجهيز لفك العزلة عنها، أعلنت سفارة اليابان بالمغرب أنها سلمت هبة مالية لجمعيات مغربية قدرت قيمتها 212,308 اورو لإنجاز مشاريع للتنمية الاجتماعية بالعالم القروي.
وبطول 8200 متر سيتم تأهيل طريق منطقة “بين الويدان” بعد تسلم إحدى الجمعيات مبلغ 70.793 اورو من مجموع مبلغ الهبة للقيام بمهمة فك العزلة عن المنطقة.