مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

بدأت ألمانيا تعرف إنتشارا واسعا لأسماء عربية أو فارسية أو كردية نتيجة لتدفق اللاجئين إليها هربا من ويلات الحروب حسب تقرير لإحدى المجلات الألمانية .
و كشف تقرير ر مجلة “شتيرن”، الذي نقله موقع “Dw.com” أن موجة اللاجئين تسببت في إدخال أسماء جديدة للتسميات الألمانية ، كما اعتبر التقرير أن الآباء يلجؤون أيضا إلى تسمية أطفالهم بأسماء لها وقع جميل على الأذن الألمانية، حتى لو كان الإسم غريبا بعض الشيء.
و احتل اسم محمد المرتبة الخامسة والسبعين بالنسبة إلى المواليد الذكور، في حين ظهرت أسماء أخرى على اللائحة مثل علي، وعمر، وأمير، وسامي، وكيان، ونيمار.
أما من جانب أسماء الإناث فانتشرت الأسماء المشتركة لدى الألمان والعرب مثل هناء ، لندا، لينا، و مريم، في حين بدأت تظهر أسماء جديدة مثل أميرة، و سرى، و ياسمينة حسب الموقع الإلكتروني المختص بالأسماء الأكثر انتشارا في ألمانيا (beliebte-Vornamen) .